وزير العمل : جاري إدماج العمالة الوطنية في سوق العمل القطري

0

وزير العمل القطري يقول جاري إدماج العمالة الوطنية في سوق العمل القطري خلال الفترة القادمة ، حيث قد أكد سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل اليوم ، أن الوزارة وبالتعاون مع شركائها تسعى إلى استكمال الخطط الإستراتيجية من أجل ، منح المزيد من الدعم لإدماج العمالة الوطنية في سوق العمل واستقرارهم، فضلاً عن دعم ورعاية العمالة الوافدة بالدولة في كافة النواحي .

وزير العمل: استكمال الخطط الإستراتيجية لإدماج العمالة الوطنية في سوق العمل

ومن هنا فقد قال وزير العمل ايضا في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع تويتر بمناسبة يوم العمال العالمي: أهنئ العاملين القطريين والعمّال الوافدين بيوم العمّال العالمي، وأشيد بمساهماتهم باعتبارهم شركاء أساسيين في عملية التنمية، وأعرب عن تقديرنا لجهودهم وما يتميزون به من إبداع وكفاءة في مختلف مواقع العمل والإنتاج.

وفي الاخير فدق أضاف وزير العمل القطري ، انه يأتي الاحتفال هذا العام، تزامنا مع الإستعدادات النهائية لإقامة بطولة كأس العالم قطر2022، حيث نتوجه بالشكر لكافة العمّال اللذين ساهموا في هذا الإنجاز الكبير والدفع بعجلة التنمية.

وفي هذا الصدد فقد كانت دولة قطر قد نفذت عددا من الإصلاحات على سوق العمل خلال السنوات الأخيرة مساهمة منها في الحفاظ على حقوق العمالة الوافدة ، وكذلك دعم جهودهم إلى جانب خلق بيئة عمل مستقر للعمال وصاحب العمل .

ومن خلال هذا فقد اعتمدت الدولة القطرية تشريعات ونظم مهمة لحماية كافة العمال ، وتتواصل الجهود لضمان تنفيذ هذه الإصلاحات بشكل كامل.

عمليات جني الأرباح تضغط على مؤشر بورصة قطر

واقرء ايضا .. حيث قد اختتم مؤشر بورصة قطر جلسة الأسبوع الرابع من شهر أبريل الماضي متراجعا بنحو 460.64 نقطة إلى مستوى 13590.81 نقطة، بنسبة انخفاض بلغت 3.3 بالمئة مقارنة بمعاملات الأسبوع السابق له.

وقد أكد المحلل المالي رمزي قاسمية، أن عمليات جني الأرباح التي تزامنت مع الإعلانات الفصلية للشركات عن أرباحها في الربع الأول من العام الجاري ضغطت على المؤشر العام، مشيراً إلى أن تراجع أسهم القطاع الصناعي خلال الأسبوع الجاري أثر على أداء المؤشر العام.

حيث تراجع سهم شركة صناعات قطر بنحو 7 بالمئة وسهم شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة بحوالي 6 بالمئة، لافتاً إلى أن تراجع أسهم القطاع الصناعي جاء نتيجة لتراجع أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي، فضلاً عن توقعات المؤسسات الدولية بتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

ومن هنا فقد قال في قراءته للأداء الأسبوعي لبورصة قطر، إن المؤشر شهد تراجعاً ملحوظاً خلال الأسبوع الجاري وعن مستواه التاريخي الذي بلغه خلال شهر أبريل الحالي، ليتراجع ويتحرك في نطاق سعري عند 13600 نقطة ، وقد أضاف قاسمية في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/.

أن المؤشر العام رغم تراجعه إلا أن ختام جلسة الأسبوع الجاري شهدت تحسناً ملحوظاً لقيم التداول التي قفزت إلى 1.059 مليار ريال بنسبة 47 بالمئة ارتفاعاً من 722 مليون ريال مقارنة باليوم السابق له، مبينا أن جلسة نهاية الأسبوع تعتبر أول جلسة تتخطي فيها قيم التداول حاجز المليار ريال منذ 11 أبريل الماضي، وهو ما يعكس الفرص المتوافرة في البورصة وحجم التدفقات النقدية الواردة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close